forum

maroc N.R.G
 
AccueilCalendrierFAQRechercherMembresGroupesS'enregistrerConnexion

Partagez | 
 

 إنصروا غزة بسلاحكم فلقد نصرتُها بسلاحي .!

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
JANNAT

avatar

Messages : 38
Date d'inscription : 29/11/2008

MessageSujet: إنصروا غزة بسلاحكم فلقد نصرتُها بسلاحي .!   Sam 3 Jan - 5:48

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنصروا غزة بسلاحكم فلقد نصرتُها بسلاحي .!

نعم لقد نصرتهـا بسلاحي فلم استطع أن أقف متفرجاً عليهم يموتون
فهو أخي وهي أختك , هو ابي وهي أمك , هو طفلي وهي بنتك .!
فقررت نصرة أهلي في غزة أهل الكرامة والعزة .!

ولكن ...!

نعم لقد قررت أن أنصرهم ولكن كيف أنصرهم .. ؟؟
فقلت : سأسألهم ما الذي ينقصهم في معركتهم مع اليهود .!
فناديت بأعلى صوتي في السماء ..
يا أهل العِزة مالذي تحتاجونهُ في غزة .!
فلم يرد على أحد ,,,
فكررت ندائي بصوتً قوي .!
يا أهل العِزة مالذي تحتاجونهُ في غزة .!
فتناهى إلى سمعي صوت طفل صغير يقول لي

أخيراً تذكرتمونا ,, لقد ظننا أنكم نسيتمونا من زمنً بعيد .!
قلتُ له : لا لم ننساكم يا أيُها الأحرار في زمن العبيد ,
ولكن إن فكرنا فقط بعبور الحدود سيُقيدونا بالحديد .!
فقال لي وهو مستغرب وفي حيرةً من أمره :

من سيُقيدكم فاليهودي ليس هُنا إنهُ بعيد .؟
قلت : إنهم حُكام الذل فهذا زمن عجيب وغريب .!
ويشهد الله أننا بكينا عليكم وذرفنا دموع العيون
فأجابني بصوت قوي :
ولكن نحنُ لا نُريد دموع العيون بل نُريد دماء الوريد.!
نحنُ نُريد ذرف الدماء ولكننا يا صغيري للأسف نحن قوم غُثاء .!
قد وصفه الرسول أنه بيت الداء ولكنهُ قد وصف لنا الدواء .!
حب الدنيا الفانية الدنية وكراهية الموت للفوز بالجنة الهنية
فنحنُ مازلنا في هذه الدنيا الدنية وأنتم لم تهابوا المنية ,
اجـابنــي :

إن لم تستطيعوا فأعيرونا مدافعكم فلا نُريد مدامعكم .!!
نعم لدينا مدافع قد صدأت فلم يستعملها حُكام الذل
وليس بأيدينا شيء نفعلهُ ,, وللأسف لا نعرف مالحل .!
نظر لي حزينـا وقال :

إذاً مالذي ستقدمونهُ فإذا لم تدعمو نا كيف ستنصرونا .؟!!
فجلست افكر كيف سأنصر أهل غزة وانا في بلادي بين اولادي .!

وفجأة تذكرت سلاحي , نعم , تذكرت سلاحي القوي الفتاك ,
الأن فقط عرفت كيف انصركم يا اهل غزة وانا قاعد
وسأستخدمهُ إلى ان اُصبح بإذن الله مجاهد

سأصف لك سلاحي الفتاك وستعرف مدى قوته يا صغيري .!

سلاحي صامت ولكنهُ قوي وهدار يصل للسماء ويرتد على الكفار
سلاحي ثقيل فهو مضاد للدبابات والطائرات و مخترق للدروع
سلاحي من النوع الحديث فإذا إستخدمتهُ يُطلق بكثافة عالية
سلاحي دقيق في الإصابة يضرب حتى الجندي فوق الدبابة
سلاحي لا يصدأ ولا يتعطل ولا تنفذ ذخيرته وقاتلةً هي ضربته
سلاحي مداه طويل ووزنه ثقيل وإستخدامه سهل وجميل
هو عابرٌ للقارات والمحيطات واسرع من الضوء !!

يصل مداه إلى أهلنا في غزة وفي جميع الأراضي الفلسطينية
ويصل مداه الى أهلنا في الفلوجة وكل بـلاد الرافـدين الأبيـة
ويصل مداه إلى أهلنا في غروزني وكل الأراضي الشيشانية
ويصل مداه إلى أهلنا في قندهار وكل الأراضي الأفـغـانـيـة
ويصل مداه إلى أعدائنا في أمريكا وإسرائيل وكل المدن الصليبية

وللعلم سلاحي لا تستطيع إيقافة كافة أنظمة الدفاع الجوية ..!
ولا حتى بطاريات الباتريوت المضادة للصواريخ القوية والعتية ..!
ولا حتى نظام الدرع الصاروخي الذي تتشدق به أمريكا البغية ..!
ولا تستطيع كشفة كل أنظمة وأجهزة الرادار والأجهزة الحرارية ..!
ولا يحتاج الى حمل رأس نووي فحمولته متفجرة وضربتة قوية ..
ولا يحتاج الى قاعدة لإطلاقة بل يحتاج الى قلوب صادقة ونقية ..

أوتدرون كيف كان مفعول هذا السلاح في أول غزوةً إسلامية .!!
إنها غزوة بدر أول غزوة في الإسلام .!
فقد وقف رسولنا صلى الله عليه وسلم
في يوم بدر استقبل القبلة ، ثم مد يديه ، فجعل يهتف بربه : ((اللهم أنجز لي ما وعدتني ، اللهم آتني ما وعدتني ، اللهم إن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تعبد في الأرض)) ، فما زال يهتف بربه ، مادا يديه ، مستقبلاَ القبلة حتى سقط رداءه عن منكبيه "

بأبي هو وأمي ... إستخدم سلاحهُ حتى سقط رداؤه عن منكبيه
أما نحنُ فلا يسقط الرداء ولا يحل البكاء إلا من رحم ربي نسأل الله السلامة

هل عرفتم الأن ما هو سلاحي ..؟؟
إنهُ الدعاء سلاح كل مؤمن موحد بالله لا يخشى في الله لومة لا ئم

إننا نملك هذا السلاح القوي الفتاك ولكن لانستخدمه إلا ما ندر
فأذا لم نستطع نصرة المجاهدين بأنفسنا ولا بأموالنا فلا نبخل عليهم
بدُعائنا نعم هذا هو سلاحُنا الدعاء وما أدراك ما الدعاء أنها سهام الليل
نعم سهام الليل العابرة وصواريخ المؤمن القاهرة تدك القلاع وتُزلزل الحصون
فأبسط ما نستطيع تقديمه للمجاهدين ونحنُ قاعدين هو الدعاء فلا تبخلوا
عليهم لعل الله ينصرهم بدعاء أحدكم من يدري يا أخوتي في الله ,
فعلينا بالدعاء والإنابة ومن الله الإجابة ..!!

{أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ
أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ} (62) سورة النمل

قد يقول القائل نحنُ ندعوا الله منذ زمن ولكن لا اثر لدعائنا .!
اقول لك يا اخي فلنصدق مع الله وندعوا بقلوب خاشعة لله
وماهي إلا ركعتين في جوف الليل ودمعة خاشعة للواحد الديان
وندعوا الله ذو الجلال والإكرام فهو القائل "ادعونى استجب لكم"
ولنتحرى اوقات الإجابة ولنلح بالدعاء على الله وهو الجواد الكريمأتهزء بالدعاء وتزدريه:::: وما تدري بما صنع الدعاء
سهام الليل لا تخطي ولكن:::لها أمد وللأمد إنقضاء

لها أمد وللأمد إنقضاء فالصبر الصبر والدعاء لإخواننا بالنصر
فبإذن الله دُعائكم سيُصيب الكفار في مقتل بإذن الله تعالى ,

اللهم لا تدع لهم دبابة في البر الا فجرتها ولا طائرة في الجو الا اسقطتها
ولا سفينة في البحر الا اغرقتها ولا جندي من جنودهم إلا أهلكته وأحرقته

يا الله كن لهم فلا مغيث لهم سواك
يا الله أنت المعين لهم يوم أن قل المعين
يا الله انت الناصر يوم أن قل ناصرهم
اللهم أجبر كسرهم وارحم ضعفهم وانصرهم على من عاداهم ..
اللهم اشفِ مرضاهم وارحم موتاهم ولا ترحم من عادانا وعاداهم ..
اللهم أنهم بلا غذاء فأطعمهم وبلا دواء فاشفهم وبلا ماء فاسقهم ..
اللهم انهم في الظلام فنور قلوبهم ويسر دربهم واحفظهم بحفظك ..

((رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ ))



أطفال غزة في عمر الزهور ** قد قُتلوا و إمتلئت بهم القبور
وحُكام الذل والعُهر والفجور ** قد أقفلوا الحدود ومنعوا العبور
أقبل بوش ففرشوا لهُ الزهور ** وطفل غزة فتـحـوا له الـقبور
إن الشهيد عند ربه مسرور ** هنيئاً لكم فتجارة الله لا تبور

لم أستطع أن اُكمل لكم شعري أيُها الأبطال وليس الأطفال
حاولت أن اُكمل أيُها البطل فخنقتني العبرة وأنا أنظر إليك.!
فعذراً يا أطفال غزة يا أهل الكرامة والعِزة .!


اللهُمَّ اجعلني خيراً مما يظنون
واغفر لي مالايعلمون
ولا تجعلني ممن يقولون ولا يفعلون
والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
 
إنصروا غزة بسلاحكم فلقد نصرتُها بسلاحي .!
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
forum :: منتدى المواضيع العامة-
Sauter vers: